Catégories
Non classé

Assemblée générale élective de la fédération Tunisienne de rugby

Tunis le 26 Décembre 2020

Communiqué de Presse

A.G.ÉLECTIVE 2020 : Aref Belkhiria Réélu Président de la Fédération Tunisienne de Rugby

A l’issue de l’Assemblée Générale élective qui s’est déroulée à Gammarth le samedi 26 décembre, Mr Aref belkhiria a été réélu à la présidence de la Fédération Tunisienne de Rugby.
24 clubs ont participé au vote. Ces délégués représentant l’ensemble des clubs présents ont élu la liste de l’actuel Président face à celle de Mr Tarek Boughanmi pour un mandat de quatre ans (2020-2024).
Messieurs Tarek Boughanmi et Aref BELKHIRIA ont été désignés par la commission indépendante des élections et proposés au vote de l’Assemblée Générale élective, Mr belkhiria a obtenu la majorité absolue des suffrages valablement exprimés. Il est réélu à la Présidence de la FTR avec 109 voix.

Voici Les 12 membres du nouveau Bureau fédéral 2020-2024.

Aref Belkhiria (Président) -Helmi Ben Salah -Maha Zaoui -Chokri Frigui -Mohsen Bouchmel -Med Karim Ziadi -Faouzi Nefzi -Moheddine Hamila -Walid Ben Amor -Adel Massaoudi -Halim Bartagi -Abdel Aziz Chaouachi.

Lors de L’Assemblée Générale et après avoir entendu lecture du rapport établi par le comité directoire ainsi que le rapport du Commissaire aux comptes, les participants ont approuvé le rapport moral et financier de l’année 2020 et ont validé la désignation de Mr Mohamed Hachicha en tant nouveau commissaire aux comptes pour les années 2020-2021 et 2022.

L’assemblée a connu, en outre, la ratification de l’adhésion des nouveaux clubs suivants conformément aux dispositions de l’article 9 du statut :
l’Association Sportive Féminine de Nefza;
l’Association Sportive Féminine de Hraïria;
Club Sportif Messadi .

Catégories
Non classé

الرقبي تونس

رسمي: نادي الرقبي بباجة بطل تونس للرقبي بـ 15 لاعبا أكابر للموسم الرياضي 2019/2020

بعد الاحتراز المقدم من طرف نادى الرقبى بباجة و المتعلق بمشاركة اربعة لاعبين فقط من مواليد 2000 و2001 ضمن قائمة ال 23 لاعب للمستقبل الرياضى بجمال خلال مقابلة الجولة السابعة إياب،

وتبعا لقرار اللجنة الرياضية الصادر يوم الاثنين 21 ديسمبر و2020 و القاضي بفوز نادى الرقبى بباجة على المستقبل الرياضي بجمال بنتيجة 24~0 عملا بمقتضيات قانون المسابقات والرزنامة للموسم الرياضي 2019/2020 في جزئه المتعلق ببطولة الاكابر للرقبى ب 15 لاعب والذي يحدد في فصله الرابع عدد اللاعبين من مواليد 2000 و2001 الواجب مشاركتهم مع فريق الاكابر،

تقرر رسميا منح رمز البطولة الوطنية للرقبي بـ15 لاعبا للموسم الرياضي 2019/2020 لنادي الرقبي بباجة خلال موكب تسليم البطولة الذي سينعقد يوم الجمعة 25 ديسمبر 2020 بملعب بوجمعة الكميتي بباجة انطلاقا من الساعة 12.

Catégories
Non classé

Rugby Tunisie

Match de rugby disputé le 20 Décembre 2020 l’équipe de Jammel contre Beja score final 16 / 13.

Catégories
Non classé

ENFANTS ET SPORTS

Comment élever un enfant à travers le sport.
Le temps que vous passez avec votre enfant pour lui apprendre à pratiqué et aimé le sport vous permet de vous rappocher de lui de passer de beaux moments en sa compagnie et de lui insuffler l’amour du sport pour la vie.
Lorsque vous élevez un enfant, l’amour du sport lui permet de develloper et de renforcer ses capacités mental et physique qui sont essentielles à la réussite au-delà de la simple compréhension de se qu’il apprend.
Cela lui enseigne l’autodiscipline,augmente sa durée d’attention et lui permet de mieux retenir l’information et pour mieux gérer tout au long de ça vie.

GHALLEB Chedi

Catégories
Non classé

Règlement de compte

Sports et règlements de compte sur les réseaux sociaux l’expression et une liberté est un des piliers de notre  société.
Mais l’une des limites à la liberté d’expression, c’est le droit à la réputation.
Si l’envie vous permet de régler vos comptes sur Facebook et réseaux  sociaux, gare à la diffamation vos écrit pourraient vous coûter cher ! GHALLEB Chedi

Catégories
Non classé

الإعلام الرياضي… تثبيت الخطى نحو العالمية.

كان إقبال التونسية على تعاطي النشاط الرياضي و البدني قبل الاستقلال محدودا و ذالك لعدة عوامل نخص منها العوامل الدينية الثقافية و الاجتماعية، و الاعتقاد ان التركيبة البيولوجية و الوظيفية الخاصة بالمرأة لا تساعدها على ذالك، كما أن العائلة التونسية محافظة و تمنع الفتاة من تعاطي النشاط البدني خارج الإطار المدرسي. و لم تول الفتاة التونسية النشاط البدني و الرياضي الإهتمام اللازم الا في بداية الستينات مع احداث المعهد القومي للرياضة بتونس و المدرسة القومية لتكوين معلمي و معلمات التربية البدنية، و منذ ذالك الحين شهدت الرياضة النسائية تطورا تدريجيا تأكد خاصة خلال العشرية الأخيرة خلال تطور عدد ألمجازات و عدد الجَمعيات النسائية في مختلف الاختصاصات، و خلق هيكل يعني بالرياضة النسائية. إن دخول المرأة للميدان الرياضي ببلدنا يعتبر متأخرا مقارنة بما شهدته الساحة الرياضية، ورغم ذالك فإن وضعيتها الحالية لا تزال تشكوا بعض الصعوبات و النقائص على المستوى الهيكلي و التنضيمي و خاصة محدودية التغطية الإعلامية للرياضة النسائية. الإعلام الرياضي من أبرز المواضيع التي قل التطرق إليها رغم قناعتنا بدور الإعلام في تفعيل دور المرأة الرياضية و إبراز انشتطها و متابعة تالقها و نتائجها. الرياضة النسائية لا تحظى بتغطية إعلامية بارزة و هذا لا يقتصر على تونس فقط و إنما في مجمل الدول العربية و ما تزال المتابعة مناسباتية. ما يعرف بالتقصير في تغطية النشاط الرياضي للمرأة في جميع الاختصاصات يثير عدة تساؤلات حول مصداقية مقولة تجاهل الإعلام الرياضي مواكبة الأنشطة الرياضية النسائية و ان الصبغة التجارية لبعض وسائل الإعلام تفرض ذالك او مقولة ان الجمهور المتلقي ساهم في هذا التهميش للرياضة النسائية. تقصير الإعلام في تغطية الرياضة النسائية، تعد التغطية الإعلامية للرياضة النسائية موجودة و لكنها مناسباتية و سطحية لا تعكس قيمة ما تحققه المرأة في المجال الرياضي، حيث توجد متابعة أسبوعية لكل الرياضات بما فيها الرياضة النسائية التي تلقى اهتماما في بعض المواعيد الرياضية و لكن الجانب التجاري قلص من المتابعة المستمرة للرياضة النسائية، لذلك تتجه سياسة وسيلة الإعلام نحو عرض الأخبار الهامة و الأحداث الأنية المعنية اساسا بكرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى في العالم. فالنتائج موجودة و اثبتت المرأة جدارتها و قدرتها على رفع راية الوطن في أهم التظاهرات الدولية، و ذالك يفرض تخصيص مساحة أكبر لمتابعة نتائج كل الرياضات النسائية و تسليط الضوء على المتالقات بتخصيص صفحة في جريدة او في برنامج اذاعي او تلفزي يعني بنشاط الرياضة النسائية. فلا احد ينكر دور الإعلام في الرفع من مكانة المرأة الرياضي، فسيطرة الرياضة الجماعية تجعل الصحفي لا يجد المساحة الكافية لتقديم تغطية شاملة لحدث رياضي. الرياضة النسائية لا تستهوي المتلقي. العلاقة ليست بين الصحفي و هذه الرياضة بل هي علاقة مباشرة بين ما تطلبه الجماهير المتابعة للانشطة الرياضية، فما يهم المتلقي هو كرة القدم الرجالية و الرياضة النخبوية بشكل مباشر. و لهاذا نجد الرياضة النسائية و الرياضات الفردية  » بدرجة أقل » شبه مهتشة إعلاميا، و متابعتها تكون مناسباتية فالصحفي يجد نفسه في علاقة مباشرة مع جماهيرية الحدث لان المعروف ان اخبار الرياضة النسائية ليست لها جماهير كبيرة مقارنة بالرياضيات الجماعية الرجالية و الصحف مثلا تركز على ما يطلبه المتلقي ليحقق مبيعات اكبر. فالمستشهرين يتوجهون الي دعم الرياضات الرجالية و يعزفون عن الرياضات النسائية و هذا نتيجة عدم وجود ثقافة متابعة المرأة الرياضية مما يجعل التغطية الاعلامية  » مقتصرة  » ليس برفضها ذالك و إنما مواكبة للأحداث و تماشيا مع ما يطلبه المتلقي تجاه ممارسة المرأة للرياضة بمختلف انواعها فتغيير واقع الرياضة النسائية يكون بالمتابعة المستمرة لها. ضرورة تفعيل دور الجامعات عزوف المتلقي لا ينفي تقصير المسؤولين عن الأندية و الجمعيات و المنتخبات النسائية في التعريف بأنفسهم و انشطتهم و عرض مشاكلهم و نتائجهَم و تبليغ كل وسائل الإعلام ببرامجها العملية ليكون العمل مشتركا حتى تتحسن التغطية الاعلامية و تتكون للملتقى ثقافة جديدة في متابعة الرياضة النسائية. فالحل الامثل يكمن في وجود استراتيجية عمل واضحة من طرف الجامعات ينشاطاتها، باعتبار ان الرياضة  » كالبضاعة  » التي تتطلب خطة عمل لترويجها و تركيز رؤية واضحة للرياضة النسائية، فالمنطلق هو دور المشرفين على الرياضات النسائية و الجامعات الذي يحتم طرق باب وسائل الإعلام و التوجه إليها لفرض نشاطاتهاو التعريف بهاث ثم يأتي دور التغطية الإعلامية.

Catégories
Non classé

لا للتعصب.. نعم للروح الرياضية

في عالم الإنترنت و في ثورة الإتصالات و تقنية المعلومات نرى ان هناك منتديات مخصصة لاندية معنية.. أو مواقع مخصصة لتلك الأندية و مع هذه الثورة و التقنية لازالت بعض الأندية لا تملك مواقع انترنت خاصة بها و لكن للأسف الشديد البعض يستخدمها بأسلوب غير حضاري للنيل و الظفر من الفريق المنافس لماذا نجعل هذه المنتديات للظفر من الفريق المنافس و للتكلم عنه بحريتنا عن طريق الانترنت أين العقلانية و أين ذهبت الروح الرياضية.. فلنبتعد عن التعصب الرياضي مهما كان و مهما وصل نادينا اليه هذا هو حال الكرة.. فريق فائز وفريق خاسر.. اليوم انت فائز وتتكلم عن الفريق الذي هزمته و غدا ستخسر.. فالكرة دوارة.. و لا تدوم لفريق معين ومهما كان ناديك او النادي المنافس.. و مهما وصل اليه من بطولات يجب التحلي بالأخلاق الرياضية.. و يجب علينا إحترام الفريق الخاسر بدلا من الروح الرياضية و تقبل الهزيمة بكل رحابة صدر نرى الفاضاغير جيدة تستخدم في تلك المنتديات و ترى هؤلاء الاعضاء يمسكون كل صغيرة و كبيرة على الفريق المنافس و تجده متعصب لفريقه فقط و لا يريد اي موضوع آخر عن غير فريقه انا لا ادعوا إلى عدم الكتابة اي موضوع عن الفريق المنافس.. أو أي فريق اخر بل على العكس اكتب ما شئت يجب التحلي بالروح الرياضية.. و الطرح باسلوب حضاريبعيدعن العصبية و الاستفزاز.

Catégories
Non classé

رجال المال و الأعمال في انديتنا… موضة أم ضرورة الجزء الأول

https://aiglesport.wordpress.com/%d8%b1%d8%ac%d8%a7%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d9%84-%d9%88-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b9%d9%85%d8%a7%d9%84-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%86%d8%af%d9%8a%d8%aa%d9%86%d8%a7-%d9%85%d9%88%d8%b6%d8%a9-%d8%a3/

Catégories
Non classé

تونس تفوز بعضوية اللجنة الفنية للإتحاد الإفريقي للترياتلون

https://aiglesport.wordpress.com/%d8%aa%d9%88%d9%86%d8%b3-%d8%aa%d9%81%d9%88%d8%b2-%d8%a8%d8%b9%d8%b6%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%ac%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%86%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%a5%d8%aa%d8%ad%d8%a7/

Catégories
Non classé

Championnat Tunisien de Rugby 2020/2021

Le championnat de Rugby à XV masculin seniors de la saison 2020/2021 se déroule en deux phases :
✓ Phase qualificative
✓ Phase finale
Les clubs sont répartis en deux (2) poules géographique :
– l’ordre des rencontres 👉 http://tunisiarugby.com/index.php/fr/702-l-ordre-des-rencontres-du-championnat-r15-masculin-seniors